الرئيسية / تطوير الذات / كنتاكي | قصة مؤسسها و كيف استطاع النجاح رغم الصعوبات المحيطة به

كنتاكي | قصة مؤسسها و كيف استطاع النجاح رغم الصعوبات المحيطة به

في أي سن ينبغي عليك أن تتخلى عن أحلامك؟ لا يجب عليك أن تتخلى عن أحلامك على الإطلاق. يقول هينري فورد: “أحلامك هي من تحدد سنك”. طالما تمتلك أحلام ورؤى وأهداف، فإنها ستبقيك صغيراً بالعمر. اليكم قصة دجاج كنتاكي و التي تعتبر واحدة من القصص الرائعة في هذا السياق.

دجاج كنتاكي

 

لنبدأ بالقول انه كان هنالك طفلاً صغير يدعى هارلاند و كانت تعلمه أمه خلطة خاصة لإعداد الدجاج في جنوب الولايات المتحدة. عندما كبر واشتد عوده، حصل على وظيفة كطباخ للطلبات السريعة في مطعمٍ صغير، و سأل مدير العمل عما إذا كان مهتماً في تقديم هذه الخلطة للزبائن في المطعم، رد مدير العمل قائلاً: نعم بكل تأكيد، قم بإعدادها و سنرى ردة فعل الزبائن.

 وتبين أن الجميع قد أبدى إعجابه بهذه الخلطة الخاصة المعدة بالتوابل و الخلطة السرية. و في عمر الخامسة والستين تحديداً افتتح هارلاند مطعماً صغيراً يقوم فيه بإعداد الدجاج، و كان يأتي الناس اليه من كل مكان ليتناولوا وجباته. بعد ذالك قام قسم الطرق السريعة ببناء طريق سريع يتخلل مطعمه الصغير الأمر الذي أدى الى تعطيل تجارته. حيث قاموا بقطع الطريق عن مطعمه بحيث لا يستطيع أي شخص الوصول الى مطعم هارلاند. و في نفس الوقت تلقى شيكاً من الضمان الاجتماعي و كان هذا أول شيك يستلمه في سن الخامسة والستين. و قال: “أنا بالفعل عمري 65 سنة الآن و لكنني لن أتخلى عن أحلامي. ماذا عليّ أن أبيع الآن؟” و سرعان ما أدرك الشيء الوحيد الذي أبقاه يعمل طيلة هذه السنوات ألا و هي الدعامة الأساسية التي انطلق منها في مهنته و هي خلطة امه المكونة من سبعة أو ثمانية عشر نوعاً من التوابل و الأعشاب.

باشر على الفور بوضع هذه الخلطة مع بعضها في أكياس صغيرة، كيساً واحداً لكل دجاجة، و وضع قدوره و مقاليه في سيارته القديمة و بدأ بقيادة سيارته الى أعلى و أسفل الساحل الشرقي في الولايات المتحدة، و تنقل من مطعم الى مطعم يسألهم عما إذا كان بوسعهم شراء كيساً واحداً من خلطة الأعشاب و التوابل السحرية مقابل 5 سنتات. لقد زار هارلاند أكثر من ألف مطعم، و كان يقضي جميع لياليه نائماً في سياراته، ، حتى عثر على مطعم صغير في كندا، و وافق ذلك المطعم على أن يدفع له 5 سنتات مقابل كل كيس من خلطت الدجاج.

هذه كانت بداية امبراطورية دجاج الكنتاكي التي تميز مؤسسها بالصبر و المثابرة. و استمر هارلاند في بيع خلطته أكثر فأكثر، حتى جاءت شركة كبيرة و قالت، “يمكننا القيام بتجارة مربحة من هذه الخلطة” و بالفعل حقق هارلاند ساندرز نجاح كبير خلال حياته. كما أنتج كفاح هارلاند واحدة من اشهر سلاسل المطاعم  في العالم و التي تعرف بإسم دجاج كنتاكي. و بعد مضى عدة سنوات على وفاته، قدرة ثروة هارلاند ساندرز بأكثر من خمسين مليون دولاراً لأنه لم يتخلى أبداً عن احلامه. لذلك حتى لو كنت في الخامسة و الستين من العمر و مفلس و تعيش في سيارة مليئة بالقدور و المقالي لا تيأس و لا تتخلى عن أحلامك.

 

يذكر أن مطاعم كنتاكي تعتبر أحد أضخم سلاسل المطاعم في العالم، حيث تنتشر مطاعم كنتاكي في العديد من دول العالم.

 

كناتكي