الرئيسية / السياحة / نيوزيلندا | كل ما تحتاج معرفته عن احد اشهر دول العالم بالبراكين و المناظر الطبيعية الخلابة

نيوزيلندا | كل ما تحتاج معرفته عن احد اشهر دول العالم بالبراكين و المناظر الطبيعية الخلابة

نيوزيلندا في اي قارةنيوزيلندا (أو أوتاروا – أرض السحابة البيضاء)، هي حقاً واحدة من أكثر الأماكن الخلابة على وجه الأرض. تتألف نيوزيلندا من جزيرتين رئيسيتين (الجزيرة الشمالية و الجزيرة الجنوبية) و مجموعة من الجزر الصغيرة بما فيها جزيرة ستيوارت الواقعة في جنوب البلاد. و يفصل الجزيرتين الرئيسيتين لدولة نيوزيلندا 22 كيلو متر من المياة، الأمر الذي يُعطي نيوزيلندا مظهر غريب و مميز على خريطة العالم.
تقع دولة نيوزيلندا على بُعد حوالي 1500 كيلو متر عن استراليا و على بعد حوالي 1000 كيلو متر من جزيرة هاواي الأمريكية إحدى جزر المحيط الهادئ.

 

ما هو نظام الحُكم في نيوزيلندا ؟

برلمان نيوزيلندا

نيوزيلندا هي دولة تُحكم بالنظام الملكي الدستوري تحت انجلترا حيث تُعتبر ملكة بريطانيا هي رئيسة الدولة. تُحكم هذه الدولة بشكل فعال من خلال رئيس وزراء مُنتخب عبر النظام برلماني . حيث يقوم الشعب النيوزيلندي كل ثلاث سنوات بإختيار مرشحهم المُفضل. أما بالنسبة لأهم الأحزاب السياسية بنيوزيلندا فهما الحزب الوطني و حزب العمال.

أما بالحديث عن تاريخ العَلَم النيوزيلندي فقد اُستُخدمَ هذا العلم منذ عام 1902، و يمكن رؤية العَلَم البريطاني في داخل العَلَم النيوزيلندي، الأمر الذي يُظهر للشعوب الآخرى مدى قوة الرابطة التي تجمع بين نيوزيلندا و بريطانيا. و لكن في السنوات الأخيرة تم الإختلاف على فكرة تغيير العَلَم الحالي و إستخدام علم نيوزيلندا الغير رسمي و الذي ينقسم لونه الى الأزرق و الأسود و يتخلله سعفه ذات لون فضي، مع وجود أربعة نجوم على الجهة اليمنى من العلم.

 

لمحة عن تاريخ النيوزيلندي

معالم نيوزيلندا

يشير التاريخ النيوزيلندي المبكر بأن سكان الجُزر البولينيزية الواقعة شرق نيوزيلندا هم أول من إستوطنوا الجزر النيوزيلندية ما بين عام 1250 الى عام 1300. وعلى مر السنين، قام هؤلاء المستوطنون بتطوير ثقافه مميزة، عُرفت هذه الثقافة بإسم ثقافة شعب الماوري.
كان اول من اكتشف نيوزيلندا من الأوروبيين هو المستكشف الهولندي أبيل تسمان حيث حدث ذالك في عام 1642. و في عام 1769 قام البحار البريطاني جيمس كوك برسم خريطة الحدود البحرية لنيوزيلندا. أما في القرن التاسع عشر فقد اصبحت الصراعات بين بريطانيا و شعب الماوري أمر كثير الحدوث.
وصولاً الى عام 1940 و الذي تمت فيه “معاهدة وايتانغي” و التي جعلت من نيوزيلندا مستعمرة تابعة للإمبراطورية البريطانية. أدى هذا الأمر إلى زيادة عدد المهاجرين الذين جعلوا من نيوزيلندا موطناً لهم. كما ساهم هذا الأمر أيضاً في المزيد من الصراعات التي أدت إلى نشوب العديد من الحروب الداخلية. استمرت هذه الحروب من عام 1845 إلى عام 1872 حيث كان سبب هذه الحروب في المقام الأول حول مُلكية الأراضي النيوزيلندية و وجود المستوطنين الذين احتلوا الأرض المتنازع عليها.

 

سكان نيوزيلندا

مناخ نيوزيلندا

في حين أن كتل اليابسة في الجزيرة الشمالية والجزيرة الجنوبية متشابهة، فإن قرابة ثلثي السكان يعيشون في الجزيرة الشمالية و الباقي في الجزيرة الجنوبية. غالبية سكان نيوزيلندا هم من الأصول الأوروبية في حين أن مدينة أوكلاند (أكبر مدينة في نيوزيلندا) هي أكثر المدن تنوعاً من الناحية العرقية في البلاد، أضف الى ذالك وجود أكبر عدد في العالم من سكان الدول البولينيزية في أوكلاند. ففي مدينة أوكلاند الساحلية يتواجد ثلث سكان نيوزيلندا (حوالي 1.3 مليون نسمة). أما في العاصمة النيوزيلندية ويلنجنون فيبلغ عدد سكانها (حوالي 400 ألف نسمة).

يطلق على سكان نيوزيلندا إسم “كيويز”، حيث يأتي الإسم من طائر الكيوي الذي لا يملك القدرة على الطيران، و الذي يعود أصله الى نيوزيلندا. يستخدم هذا الطائر في الرمزية الى معاني مثل العمل الكادح و حل المشاكل و الإبتكار. غالباً ما يسافر “الكيويز” أو النيوزيلنديين إلى إنجلترا لقضاء العطلات الرسمية قبل العودة إلى نيوزيلندا و يمكن لأي نيوزيلندي السفر و العمل في أستراليا إلى أجل غير مسمى.

اللغة الإنجليزية هي اللغة السائدة في نيوزيلندا. أما بعد الحرب العالمية الثانية، لم يتم تشجيع الماوريين(السكان الأصليين) على التحدث بلغتهم الخاصة في المدارس و أماكن العمل، حيث كانت لغتهم موجودة فقط كلغة مجتمعية. وفي الوقت الحاضر، خضعت هذه العملية للتنشيط و أصبحت إحدى اللغات الرسمية في نيوزيلندا. يُذكر ان العديد من الأماكن في جميع أنحاء البلاد لها أسماء مزدوجة باللغتين الإنجليزية و اللغة الماورية.

 

الإقتصاد النيوزيلندي

مجموعة من خراف نيوزيلندا

يعتمد اقتصاد نيوزيلندا على التجارة الدولية، فالصناعات التصديرية الرئيسية لهذه البلاد تتمثل في الزراعة و تربية الأنعام و صيد الأسماك و الغابات و التعدين. حيث تكون اكثر المعاملات التجارية لنيوزيلندا مع الدول المجاورة لها كأستراليا، و دول أخرى كذلك كالولايات المتحدة الأمريكية و المملكة المتحدة و اليابان و الصين و الأسواق الآسيوية التي أصبحت من الوجهات التي تزايدت صادرات نيوزيلندا إليها. تساهم السياحة أيضاً بشكل كبير في جذب المسافرين من شتى أنحاء المعمورة، في حين يعتبر السائحين الأستراليين الأكثر زيارةً لنيوزيلندا، و قد يرجع ذالك الى كون استراليا احد أقرب الدول الى نيوزيلندا.

 

المناخ النيوزيلندي

مياه نيوزيلندا

يختلف المناخ في الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا عن الجزيرة الجنوبية. المناخ العام للبلاد معتدل الى حد كبير و لكن المناطق في أقصى الشمال تشهد درجات حرارة شبه استوائية دافئة في حين أن المناطق الواقعة في أقصى الجنوب هي أكثر برودة.
في الجزيرة النيوزيلندية الجنوبية تهب رياح شمالية غربية تتسبب في بعض الأحيان بأمطار غزيرة في الساحل الغربي و هبوب رياح حارة جافة في الساحل الشرقي. يُنصح الزوار بأن يأتوا و هم مستعدين لجميع أنواع الطقس، حيث يمكن أن تتغير درجات الحرارة بسرعة كبيرة خلال النهار.

 

المناظر الطبيعية في نيوزيلندا

نهر و جبل

ويمكن القول عن نيوزيلندا أنه بلد متنوع بشكل كبير، ففي جنوب البلاد تقع منطقة ماكنزي كانتري حيث توجد القمم المغطاة بالثلوج و التي ترتفع فوق البحيرات الفيروزية حيث يجتمع جمال الطبيعة بالأجواء الباردة.

منطقة أخرى حيث تلتقي الجبال بالمياه بشكل مذهل هي حديقة فيوردلاند الوطنية حيث الجبال شديدة الانحدار و الغابات الكثيفة التي ترتفع عن سطح البحر. أكثر الأماكن التي يمكن الوصول إليها، وربما الأكثر جمالاً، هي ميلفورد ساوند، فالطريق الى هذه المنطقة مذهل و المناظر في ميلفورد ساوند خلابة و لا تقل جمالاً.

الطبيعة النيوزيلندية

قد لا تكون الأنهار الجليدية أول شيء يتبادر إلى الذهن عندما تفكر في جزيرة في جنوب المحيط الهادئ، ولكن نيوزيلندا لديها العديد منها. و أبرز هذه الأنهار الجليدية هو نهر فوكس و نهر فرانز جوزيف في حديقة ويستلاند الوطنية. هذه الأنهار الجليدية هي فريدة من نوعها في مدى قربها من مستوى سطح البحر، حيث يحافظ على وجودها هطول كمية هائلة من الأمطار عليها.

 

البراكين في نيوزيلندا

رجل يقفز

نيوزيلندا هي نقطة جيولوجية مليئة بالعجائب، حيث يتواجد في هذا البلد الرائع الكثير من فوهات البراكين الخامدة و البراكين النشطة أيضاً، أضف الى ذالك وجود النوافير الطبيعية و اليانبيع الساخنة. ففي حال زيارتك لنيوزيلندا فإن أفضل مكان للبدء هو روتوروا، حيث رائحة الكبريت التي تتيح لك معرفة ما ان كنت على مقربة من البراكين أو لا. كما يَضُم الريف المحيط بمنطفة روتوروا العديد من الحدائق التي توجد بها النوافير الطبيعية و الينابيع الساخنة.
يقع جنوب روتوروا بحيرة تُعرف بإسم بحيرة تاوبو، و التي تشكلت في انفجار بركاني ضخم منذ آلاف السنين. كما يوجد بالقرب من هذه البحيرة حديقة تونغاريرو الوطنية، و التي تَضُم ثلاث براكين (تونغاريرو، نغوروهو ، روافيو). لاتزال جميع هذه البراكين نشطة، حيث اندلع بركان روافيو عام 2007، و الذي أدى إلى تشكل بحيرة جميلة للغاية تقع بالقرب من البركان و ليس في فوهته، كما يمكن مشاهدة هذه البحيرة من خلال القليل من التسلق.

بركان نيوزيلندي

أما في شمال روتوروا فتقع بلدة واكاتان، و التي تنطلق منها رحلات سياحية الى جزيرة بركانية قبالة الساحل، تُعرف بإسم الجزيرة البيضاء. هذه الجزيرة هي حقاً عالم مختلف حيث تخرج منها السحابات الدخانية بشكل مذهل،الى جانب وجود بحيرة ذات مياة كبريتية تميل الى الصُفرة تجعل من هذه الجزيرة منطقة سياحية جذابة.

الجزيرة البيضاء

النباتات والحيوانات

تضم الجزر النيوزلندية مجموعة فريدة جداً من النباتات و الحيوانات التي يتطلع لرؤيتها الكثير من السياح من شتى أنحاء العالم. فأنواع الحيوانات و الطيور و النباتات المحلية هي من بين أجمل الأنواع في العالم. ففي هذا البلد الرائع سوف تجد أحد أكبر الأشجار في العالم و التي تُعرف بإسم شجرة كووري، حيث تعيش هذه الأشجار حتى ألف سنة.

شجرة

اما بالحديث عن الحيوانات النيوزلندية المميزة فهنالك الكثير منها، و في ما يلي 10 من أجمل الحيونات النيوزيلندية:

1- طائر الكيوي

طيور نيوزيلندا

طائر الكيوي هو الأكثر شهرة و شعبية في نيوزيلندا. هذا النوع المميز من الطيور يعيش بالغالب في الغابات النيوزيلندية.

 

2- ببغاء الكيا

ببغاء

الكيا هو الببغاء الوحيد في العالم الذي يعيش في جبال الألب الجنوبية النيوزلندية، كما يمكن رؤية هذا الطائر في الكثير من الحدائق الوطنية في نيوزيلندا.
تحذير: هذه الطيور المخادعة تُحب تفكيك إطارات السيارات و فتح حقائب السياح.

 

3- طائر الروبينز النيوزلندي

عصافير نيوزيلندا

هذا النوع اللطيف من الطيور يقطن اماكن كثيرة من نيوزيلندا، كما انه لا يخشى الإقتراب من الناس ليتفقد الأرض بعد مشيك عليها.

 

4- البطريق الأزرق الصغير

البطريق الأزرق

البطاريق الزرقاء الصغيرة ليست فريدة من نوعها تماماً بالنسبة لنيوزيلندا، ولكن نيوزيلندا بالتأكيد لديها أكبر قدر من هذا النوع في العالم من على بعض سواحلها.

 

5- تواتارا

حيوان من عصر الديناصورات

تواتارا هي النوع الوحيد من الزواحف الباقية على قيد الحياة من عصر الديناصورات، الأمر الذي يمنحهم لقب “الديناصورات الحية”. احد الحقائق الممتعة عن التواتارا هي امتلاكها عين ثالثة على رؤوسها. ينتشر وجود هذا الحيوان الغريب في العديد من مراكز الحفاظ على الحيوانات في البلاد.

 

6- طائر التوي

عصفور يشبه الغراب

طائر جميل يكثر وجوده في الأراضي النيوزلندية، كما يتواجد هذا الطائر فقط في نيوزيلندا، حيث يمكن العثور على هذا الطائر الذي يُشبه الغراب قليلاً في معظم الغابات النيوزيلندية.

 

7- حمام الخشب

حمامة تلتقط الخشب

حمام الخشب النيوزيلندي هو حمام يعود اصله الى نيوزيلندا، فهو أكبر قليلاً من الحمام الذي تراه عادةً في الشوارع. يُمكن رؤية هذا النوع من الحمام في الغابات النيوزيلندية.

 

8- بوم الموربورك

بومة

بوم الموربورك أو الرورو هو النوع الوحيد من البوم النيوزيلندي الذي لم ينقرض. يُمكن سماع صوت هذا البوم في الغابات النيوزيلندية في الليل.

 

9- الصقر النيوزيلندي

صقر

نوع نادر و جميل من الصقور، يوجد فقط في نيوزيلندا.

 

10- طائر الفانتيل النيوزيلندي

عصفورة

هذا الطائر يتميز بالذيل الطويل، و بأنه أحد أكثر الطيور التي يألفها النيوزيلنديون، تتواجد هذه الطيور بكثرة في الأراضي النيوزيلندية، حيث تطير هذه الطيور بالقرب من الناس.

 

الحجر الزراعي النيوزيلندي

حظر زراعي

لدى نيوزيلندا قوانين و قيود صارمة فيما يتعلق بالأمن البيولوجي و الذي يتكفل في حماية المُستهلك النيوزيلندي و الحيوانات المَحلية و الغطاء النباتي بشكل عام. حيث يَعتمد اقتصاد نيوزيلندا بشكل كبير على الثروة الزراعية، الأمر الذي يجعل هذه الدولة تستورد كميات قليلة من الأغذية. كما تراقب السُلطات النيوزيلندية الواردات لتجنب دخول الأمراض و الأوبئة الى البلاد عن طريق الحيوانات او النباتات المستوردة.

ما تحتاج الى معرفته هو انك ستكون مُلزم بالإفصاح عن الأطعمة التي تحملها معك حال زيارتك لنيوزيلندا. فالكثير من المسافرين ضُبطوا و هم يحملون معهم اطعمة لم يُفصحوا عنها حين قدِومها الى نيوزيلندا، الأمر الذي تسبب في تلقيهم لمخالفة كبيرة. حيث كان البعض منهم يحمل اطعمة قُدمت لهم في داخل الطائرة لكي يتناولها فيما بعد.

طائرة نيوزيلندا

افضل طريقة لتجنب الوقوع في مثل هذه المواقف في حال زيارتك لنيوزيلندا، هي بأن تُفصح عن وجود أي شيء يمكن اي يتسبب لك في المشاكل. حيث تُعطي السُلطات النيوزيلندية الحق لموظفي الحدود لمراقبة الأمن البيولوجي بمصادرة الشيء الذي ضُبط بحوزتك أو حتى التخلص منه، و لكن في نفس الوقت لن تُضطر لدفع غرامة مالية أو التعرض لمحاكمة جنائية أو حتى دخول السجن كأسوأ الإحتمالات.

شاهد أيضاً

سريلانكا - كل ما تحتاج ان تعرفه عن هذا البلد الجميل

سريلانكا | كل ما تحتاج أن تعرفه عن احد أهم و أكثر دول العالم في تصدير الشاي

سريلانكا ، أو كما تعرف في السابق بإسم سيلان، هي جزيرة تقع في جنوب البحر …