الرئيسية / السياحة / سريلانكا | كل ما تحتاج أن تعرفه عن احد أهم و أكثر دول العالم في تصدير الشاي

سريلانكا | كل ما تحتاج أن تعرفه عن احد أهم و أكثر دول العالم في تصدير الشاي

سريلانكا ، أو كما تعرف في السابق بإسم سيلان، هي جزيرة تقع في جنوب البحر الهندي. حيث تفصلها مسافة قصيرة جداً عن جمهورية الهند و التي تُصنف كسابع أكبر بلد في العالم من حيث المساحة. إن القرب من شبه القارة الهندية قد سهل التفاعل الثقافي الوثيق بين سريلانكا و الهند من العصور القديمة. و على مفترق الطرق البحرية في المحيط الهندي، تعرضت سريلانكا أيضاً لتأثيرات ثقافية من حضارات آسيوية أخرى. حيث أطلق الجغرافيون اليونانيون القديمون على سريلانكا أسم تابروبان، و قد أشار إليها العرب في القدم بإسم سرنديب. في وقت لاحق أطلق صُناع الخرائط الأوروبيين على على الجزيرة السريلانكية اسم سيلان، و هذا الاسم لا يزال يستخدم أحياناً لأغراض تجارية. و في عام 1972 أصبح أسم هذه البلاد الرسمي هو سريلانكا.

طبيعة سريلانكا

الحضارة المميزة لسريلانكا يمكن تعقب تاريخها الى القرن السادس من الميلاد. حيث تتصف بأمرين: الحفاظ على الديانة البوذية، و تطوير دام أكثر من ألفي سنة لنظام للري في الأجزاء الأكثر جفافاً من البلاد. و قد تأثرت هذه الحضارة بالديانة الهندوسية و الدين الإسلامي. أما في عام 1948، و بعد ما يقارب 150 عاماً من الحكم البريطاني، أصبحت سريلانكا دولة مستقلة، بل و تم قبولها في الأمم المتحدة بعد سبع سنوات فقط. كما أصبح هذا البلد عضواً في منظمات الكمنولث التي تعنى بالتنمية الإقتصادية، كما إنضمت هذه الدولة الى رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي.

و تبقى مدينة كولومبو، التي برزت كمركز حضاري رئيسي خلال الحُكم البريطاني، العاصمة التنفيذية و القضائية لسريلانكا. و لأغراض إدارية، قسم البلد إلى تسع مناطق، مقسمة إلى 25 مقاطعة.

تعتبر سريلانكا بلداً مزحماً بالسكان كيف لا فعدد سكانها يبلغ حوالي ال21 مليون نسمة و تبلغ مساحتها الكلية حوالي 65 ألف كيلومتر. كما أن غالبية سكانها فقراء، و يعيشون في المناطق الريفية، و يعتمدون على مهنة الزراعة في كسب رزقهم.

شاي

إن التنوع في المناظر الطبيعية المنتشرة في كافة أرجاء هذه الدولة تجعل منها جزيرة ذات مناظر خلابة و في غاية الجمال. و باعتبارها موطناً لعدة مجموعات عرقية، لكل منها تراثها الثقافي الخاص بها، تتمتع سريلانكا أيضاً بتنوع واضح في الثقافات.

 

الطبيعة الجغرافية لسريلانكا

جبال سريلانكا

 تُصنف منطقة المرتفعات الوسطى الجبلية و التي تقع في المنطقة الجنوبية الوسطى من سريلانكا على أنها قلب البلد. حيث يحيط منطقة المرتفعات سهول متنوعة، يتراوح ارتفاعها من مستوى سطح البحر ما بين حوالي 1000 قدم (300 متر). و يمثل هذا السهل حوالي خمسة أسداس من المساحة الكلية للبلد.

المرتفعات الوسطى لديها تضاريس تشريح عالية تتكون من ترتيب فريد من الهضاب، التلال، الجرف، أحواض إنتيرمونتان، و الوديان. أعلى جبال في سريلانكا هو بيدوروتالاغالا و يبلغ إرتفاعه حوالي 281 ألف قدم (2،524 متر)، ثم جبل كيريغالبوتا و الذي يبلغ إرتفاعه حوالي  858 ألف قدم، و جبل سري بادا و الذي يبلغ إرتفاعه حوالي 559 ألف قدم.

 

المناخ

سريلانكا و مناخها

يضمن الموقع الاستوائي لسريلانكا درجات حرارة مرتفعة بشكل بسيط و دائم ، مع متوسطات شهرية تتراوح بين 22 درجة مئوية و 33 درجة مئوية في الأراضي المنخفضة. أما في المرتفعات الوسطى، فإن ارتفاع تلك المناطق يعني انخفاض درجات الحرارة، مع متوسطات شهرية بين 7 درجات مئوية و 21 درجة مئوية.

 

الإقتصاد السريلانكي

أنواع الشاي في سريلانكا
صورة تُظهر منتجاً للشاي السريلانكي الفاخر، حيث تعتبر سريلانكا رابع أكثر دول العالم تصديراً للشاي

كان الاقتصاد الذي تطور في سريلانكا تحت الحكم البريطاني يتألف من قطاع حديث نوعاً ما، يتمثل عنصره الرئيسي في الزراعة. كان التصنيع قطاعاً غير هام من الاقتصاد. و كانت الأعمال المصرفية و التجارة، في معظمها، فرعية و تخدم بشكل في تمويل زراعة المزارع. اتسمت معظم العائدات التي تصدرها هذه الدولة للدول الأخرى من ثلاث محاصيل زراعية أساسية تتمثل في الشاي و المطاط و جوز الهند. تعتمد سريلانكا على الواردات لما يقرب من ثلاثة أرباع احتياجاتها من الأغذية و معظم السلع المصنعة.

خلال العقود الثلاثة الأولى التي تلت الاستقلال، ركزت سياسة التنمية على موضوعين هما الإنصاف من خلال الرعاية الاجتماعية و إستبدال الواردات بالمنتجات المحلية. إن الدعم الحكومي للأسعار الغذاء، و الرقابة على لأسعار السلع الاستهلاكية، و توفير التعليم المجاني و الخدمات الصحية من قبل الحكومة هي التدابير الرئيسية التي تسترشد بمبدأ الإنصاف الذي تحاول سريلانكا أن تتبعه.  

و كان تحفيز الإنتاج المحلي لتلبية حصة متزايدة من الاستهلاك المحلي و فرض قيود متنوعة على الواردات هي أحد الطرق الرئيسية لسياسة إحلال الواردات.

اتخذت السُلطات السريلانكة استراتيجية تحفيز الإنتاج المحلي لتلبية الإستهلاك المتزايد محلياً و فرض قيود متنوعة على الواردات الأجنبية.

و قد حققت سياسات الرعاية الاجتماعية قدراً من النجاح في خفض معدلات الوفيات و زيادة معدلات الأعمار المتوقعة و محو الأمية إلى مستويات نادراً ما تصل إليها بلدان نامية أخرى.

الشعب السريلانكي
صياد سمك سعيد بالصيد الذي أمسك به في سريلانكا

 

غير أن الأثر التقييدي الذي خلفته الإستراتيجية التي سبق ذكرها قد إدى إلى تراكم رأس المال المحلي بطريقة أدت إلى إعاقة النمو الاقتصادي، مما أدى ليس فقط إلى ارتفاع معدلات البطالة بل أيضاً إلى استمرار إنخفاض المدخول المادي في البلاد. و كانت إنجازات سياسات إحلال الواردات في سريلانكا أقل وضوحاً، إلا فيما يتعلق بإنتاج الأرز و المحاصيل الغذائية الفرعية. كما أن التركيز على إحلال الواردات يعني أيضاً الإهمال النسبي للزراعة، و التي كان عليها أن تتحمل عبئاً ثقيلاً من الضرائب.

بعد أواخر السبعينات كان هناك تحول عن الظوابط السابقة تجاه السياسات الرامية إلى تحرير الاقتصاد من الضوابط المحلية المفرطة. و قد صممت القوانين الجديدة للتعجيل بالنمو الاقتصادي من خلال تحفيز الاستثمار الخاص بتشجيع الأنشطة الاقتصادية الموجهة نحو التصدير.

و قد نجحت سياسات التحرير الإقتصادي في البداية، و بتحفيز من المساعدات الخارجية و الاستثمار، أصبح الاقتصاد مزدهراً و متازيداً في النمو بشكل سنوي.

 

الموارد

الصناعة في سريلانكا

في سريلانكا الموارد من صناعة المعادن مثل الأحجار الكريمة، الجرافيت، إلمنيت، خام الحديد، الحجر الجيري، الكوارتز، الميكا، الطين الصناعية، و الملح كبيرة جداً. و هناك كميات صغيرة و لكن قابلة للإستخراج تجارياً من المعادن اللاحديدية و من الأمثلة على هذه المعادن: التيتانيوم، و المونازيت، و الزركون و التي تتواجد في بعض الشواطئ السريلانكية.

 

الزراعة

حقول الشاي سريلانكا

إنتاج الأرز هو النشاط الاقتصادي الأكثر أهمية من الناحية الزراعية في سريلانكا. و منذ الاستقلال كانت هناك زيادة ملحوظة في إنتاج الأرز. و من أهم و أبرز العوامل التي ساهمت في ذلك هي فتح حوالي 282,000 فدان من الأرز في مخططات الاستعمار.

و شملت التغيرات الهامة الأخرى في زراعة الفلاحين خلال فترة ما بعد الاستقلال منتجات متنوعة، فضلاً عن زيادة تسويق المعاملات الإنتاجية.

و من حيث قيمة المنتجات، و المساهمة في زيادة إيرادات الصادرات، و حجم قوة العمل، ظلت الزراعة تحتل مكانة بارزة مرموقة في اقتصاد سريلانكا؛ و مع ذلك، كان اتجاهها على المدى الطويل هو الإنخفاض النسبي.

أما بالنسبة لمحصول الشاي، فهو من أبرز و أهم محاصيل قطاع الزراعة السريلانكي. حيث ينمو في مناطق شاسعة من المناطق الرطبة في البلاد. و بالنسبة لجوز الهند، فهو يُزرع بشكل كبير في المناطق النائية من الساحل الغربي السريلانكي.

 

التعليم

أطفال مبتسمين

تدير الحكومة السريلانكية النظام التعليمي و توفر التعليم المجاني بالمدارس الابتدائية و المستويات الجامعية و في بعض المجالات المهنية و التقنية. و لدى هذ البلاد نظام متطور نسبياً من التعليم الابتدائي و الثانوي مع ارتفاع معدلات إلتحاق التلاميذ في معظم أنحاء البلد. إن أكثر من 85 في المئة من السكان يتعلمون القراءة و الكتابة، مما يعطي سريلانكا أحد أعلى معدلات الإلمام بالقراءة و الكتابة بين البلدان النامية التي ينتشر في بعضها مشكلة الأمية.  

التعليم الرسمي في البلاد لديه تحيز أكاديمي قوي، مما يجعل الغالبية العظمى من خريجي الجامعات مناسبين لعدد محدود فقط من الوظائف المكتبية. مما أدى إلى إحباط واسع النطاق، و خاصة بين الشباب المتعلمين العاطلين عن العمل.

 

التجارة

الشحن البحري لسريلانكا

أدت التغيرات في الزراعة و الصناعة إلى انخفاض الأهمية النسبية للمنتجات الزراعية بين الصادرات و السلع الغذائية من الواردات. غير أن هذا الأمر لم يقلل من التوازن السلبي في التجارة الخارجية الذي لا يزال الاقتصاد يعاني منه.

ويرجع جزء كبير من العجز التجاري إلى المعاملات مع البلدان الصناعية في شرق آسيا، بما في ذلك الصين و اليابان، التي تَنشأ منها السلع المصنعة. الهند، و سنغافورة، و الإمارات العربية المتحدة هي أيضاً مُصدر رئيسية للواردات التي تُرسل الى سريلانكا.

 

المواصلات

مواصلات سريلانكا

يمثل كل من النقل البري و السكك الحديدية غالبية كبرى من حركة المواصلات في سريلانكا. و في مجال النقل بالسكك الحديدية تقوم الحكومة السريلانكية بإدارة هذا القطاع الحيوي.

و تشارك الحكومة و القطاع الخاص في نقل الركاب عن طريق البر. و لا تزال السيارات الخاصة ترفاً لا يستطيع إلا الأثرياء تحمله في سريلانكا.

الدراجة و العربات التي تتحرك بربطها بالثيران هي وسائل هامة من وسائل النقل في هذا البلاد، و خاصة في المناطق النائية.

طيارات و طيارة سريلانكا

أما بالنسبة للنقل الجوي، تعمل الخطوط الجوية السريلانكية (ايرلانكا سابقاً)، بإنتظام بين فرعها الرئيسي في العاصمة كولومبو و عشرات المدن الكبرى في قارة آسيا ، أوروبا و أمريكا الشمالية.

و بالحديث عن النقل البحري، فإن ميناء مدينة كولومبو يتولى الجزء الأكبر من الشحن في سريلانكا، بما في ذلك بعض الشحنات من الموانئ الهندية

 

 

قطاع المصارف و البنوك

المال في سريلانكا

يتولى البنك المركزي السريلانكي السيطرة على الخدمات المصرفية و إصدار العملة المحلية. فحتى أواخر السبعينيات، كانت المصارف التجارية مُحتَكَرَه من قبل بنكين يُدارن من قبل السُلطات السريلانكية. و أتاحت فترة ما بعد التحرر السماح للعديد من البنوك التجارية الخاصة في التوسع في القطاع المصرفي، خاصة مع قرار سريلانكا في عام 1979 للسماح للبنوك الأجنبية بفتح فروع لها في البلاد.

 و جرى تكرار هذه الاتجاهات في مجالات التجارة الأخرى مثل التأمين و تجارة الجملة في السلع المستوردة. و قد أدت زيادة مشاركة القطاع الخاص في الصناعة و التجارة إلى ظهور سوق أسهم صغير و حيوي في العاصمة السريلانكية كولومبو.

 

نُبذة عن فريق عمل موقع مفيد: 

كَرَّسَ فريق عمل موقع مفيد جُلَّ وقته للعمل على إثراء المحتوى العربي الهادف على الإنترنت، و يُعتبر هذا النوع من المحتوى شحيحاً بالمقارنة مع المحتوى الغربي…

حيث نسير على نهج المثل القائل: 

قصة قصيرة

 فقد قام بعض من كُتاب موقع مفيد بالاستقالة من وظائفهم للتفرغ لهذه الغاية النبيلة. لحسن الحظ استطاع موقع مفيد ان يصل الى شريحة واسعة من القُراء في سائر الدول العربية، و على الرغم من المزاعم التي تدعي ان سكان الدول العربية لا يقومون بدعم المشاريع الهادفة، إلا ان فريق عمل مفيد ضَرَبَ بتلك المزاعم عرض الحائط، حيث أننا نُؤمن بأن القُراء في الدول العربية هم على درجة عالية من الوعي و الإيجابية، كم انهم على أُهبة الاستعداد لدعم كل ما هو مفيد و هادف.

من هذا المُنطلق ندعوك للمشاركة في دعم موقع مفيد حتى نتمكن من الاستمرار في نشر المعرفة و إفادة أكبر عدد من القُراء.

 

شاهد أيضاً

السياحة في ماليزيا

ماليزيا | كل ما تحتاج معرفته عن السياحة في احد اجمل دول جنوب شرق آسيا

ماليزيا جغرافياً: هي دولة في جنوب شرقي آسيا ، تمتد على جنوب بحر الصين ، …