الرئيسية / إقتصاد / ماليزيا و الاستثمار الأجنبي فيها ، تعرف على 8 من أفضل طرق الاستثمار في ماليزيا

ماليزيا و الاستثمار الأجنبي فيها ، تعرف على 8 من أفضل طرق الاستثمار في ماليزيا

الاستثمار في ماليزيا
الاستثمار في ماليزيا ارتفع ما بين (9- 12) مليار دولار أمريكي منذ عام 2010، مما جعل البلاد الماليزية من أعلى البلدان المستفيدة من الاستثمار
الأجنبي المباشر في منطقتها.

 فلننظر أدناه الى الأسباب الرئيسية التي تجعل من ماليزيا دولة جاذبة للاستثمار الأجنبي بشكل عام: 

  •  لديها سياسة استثمارية مستقرة و شفافة
  •  لديها حوافز استثمارية جذابة
  •  تطور البنية التحتية فيها.
  •  موقعها استراتيجي حيث أنه مرتبط بقرب الأسواق الآسيوية الرئيسية

و الآن دعونا نبدأ بالأساسيات قبل أن ندخل في كيفية الاستثمار في ماليزيا. مفهوم الاستثمار هو مفهوم بسيط جداً. ما يعنيه هو أن تجعل المال الخاص بك يعمل لديك بحيث لا يكون هنالك حاجة لأن تعمل بوظيفة ثانية. هناك العديد من الطرق المختلفة للاستثمار و أدناه مجموعة متنوعة من طرق الاستثمار، فاختر الطريقة التي تُناسبك و تناسب شخصيتك:

 

1)  العقار

العقار في ماليزيا

عليك النظر في موقع هذا العقار و مدى بعده عن وسائل الراحة (المدارس و محطات البنزين و محلات البقالة و غيرها) و مدى قربه من وسائل النقل العام و الطرق السريعة الرئيسية. و يجب البحث عن مؤشرات معينة مثل نسبة التأجير المعتادة في تلك المنطقة و مدى تأثير الموقع على المبلغ الذي يدفعه المستأجر عليه بشكل عام.

و اذا كان العقار في مرحلة البناء، فعليك تتبع الأخبار من المشرفين على البناء. فهم سوف يخبروك بكل ما تحتاج معرفته لتتجنب شراء العقار ذو الجودة السيئة.

 

2) شراء الأسهم

شراء الاسهم في ماليزيا

عليك بالبحث عن تاريخ الشركة و معرفة تفاصيل كيفية عملها قدر الإمكان و عليك أيضاً اتباع الإعلانات الرئيسية للشركات الكبرى عن طريق الصحف و مواقعهم الرئيسية و  وسائل الإعلام الاجتماعية بشكل عام.

 

3) حصحصة الشركات 

تحصيص الشركات الماليزية

 

تكون عن طريق اعطاء المال للشركات الجديدة مقابل حصة من أسهم تلك الشركة، و عادة ما يبدأ الاستثمار في مرحلة مبكرة بالعادة. و هنا قائمة للشركات التي تبيع حصة من أسهمها المسجلة في ماليزيا، كما وافقت عليها و اعتمدتها هيئة الأوراق المالية في ماليزيا.

ينقسم المستثمرون في هذا المجال عموماً إلى ثلاثة فئات: مستثمر الجملة، المستثمرالملائكي ، و استثمار الشركات الكبيرة.

يُعتبر هذا الاستثمار عالي المخاطر، من النوع الذي يمكن أن تربح فيه كل شيء أو تخسر فيه كل شيء.

مستثمروا الجملة بشكل عام يستثمرون في تلك الشركات الناشئة الجديدة لأن لديهم حدس بأنهم سوف يكبروا و يُصبح الطلب على منتجاتهم متزايد أكثر فأكثر و بتلك الطريقة سوف يستفيدون بالحصول على ذلك المنتج بسعر زهيد منذ البداية قبل أن تكبر تلك الشركات الصغيرة و تزيد سعرها على تجار الجملة .

المستثمر الملاك يساهم عادة من الناحية المالية فقط و فقدان المال من الشركات الناشئة التي لم تنجح قد يزعجه، و لكن لن يضر به مالياً الى حد كبير فإما أن تزيد ثروته بتلك المخاطرة أو ينزعج لفقدان بعضاً منها.

قد تستثمر الشركات الكبيرة في تلك الشركات الصغيرة استثمار خيري لأن الشركات الناشئة قد تعكس قيمهم و مبادئهم فهذا أيضاً يساعد على تعزيز سمعة الشركات الكبيرة بين الناس بشكل عام ليكسبوا ثقتهم.

 

4) الذهب و الفضة

الاستثمار في الذهب

الاستثمار في الذهب و الفضة هي من طرق الاستثمار القديمة قليلاً. فهي الطريقة “المجربة و المختبرة”. يمكن الذهب و الفضة للتحوط من نزول قيمة العملة المحلية.

بعضاً من الناس يفضلوا الاحتفاظ بالذهب و الفضة بالمنزل و البعض الآخر يُفضل دفع مبلغ من المال لوضع مخزونه من الذهب و الفضة في مخزن آمن خوفاً من خطر السرقة .

و هنالك بعض الناس الذين يشترون “الذهب الالكتروني” الصادر عن الشركات الخاصة. هامش الربح ليس بالكثير لكن الناس يشترون الذهب الالكتروني خوفاً من خطر السطو على منازلهم. مع العلم بأن الشركات الخاصة تلك يُمكن أن تكون أكثر خطورة بكثير، ذلك لأن لديهم خطر فقدان استثماراتهم إذا أفلست الشركة أو يُمكن أن تكون عملية احتيال بالأصل..

و هنالك بعضاً من الناس يعتبرون مجوهراتهم الذهبية “استثماراً يمكنهم ارتداءه”. بنهاية الأمر القرار يرجع لك في اختيار كيفية الطريقة التي تريد ان تتبعها.

 

5) الآثار و التحف الفنية

الاستثمار في الفن

اذا كان لديك الكثير من المال فالاستثمار في الآثار و التحف الفنية قد يكون استثماراً ممتعاً بالنسبة لك.

فهو استثمار فني الى حد ما. يمكنك تزيين منزلك بتلك التحف الفنية و الاستمتاع بها. الأمر المثير للاهتمام بهذه الطريقة من الاستثمار أن قيمة تلك الآثار و التحف الفنية تزداد مع الوقت. فاذا أردت بيعها في يوم من الأيام ستكون قيمتها أكبر من القيمة التي اشتريتها بها.

 

6) العملة العالمية

تداول العملة العالمية

اذا أردت الاستثمار بهذه الطريقة فعليك متابعة أخبار العالم باستمرار. و يجب أن تعرف بالقوانين و السياسات و اللوائح الجديدة بالدول الاخرى، و خاصة تلك التي تتعلق بالتجارة و التمويل. عليك بتعلم طريقة المداولة بمختلف العملات العالمية و اختيار منصة تداول تناسبك. و من المهم أيضاً معرفة الوقت الذي يجب أن تتوقف فيه و تخرج بالربح و معرفة الوقت الذي يجب عليك فيه التخفيف من خسائرك.

 

7) العملات الالكترونية

تداول العملات الالكترونية

تُقارن العملات الالكترونية بالأسهم الرخيصة ذات الامكانيات الغير محدودة. لكن في ذات الوقت يُعتبر التداول بالعملات الالكترونية ذو خطورة عالية و من الوارد جداً نزول الأسعار بشكل مفاجئ. و اذا أردت الاستثمار بهذه الطريقة فعليك أن تتعلم استخدام خدمات الإنترنت ببراعة، و عليك أخذ الأمن الرقمي على محمل الجد عند التعامل بالعملات الالكترونية، فالسرقة الالكترونية أمر وارد حدوثه.

 

8) الربح السريع

الربح السريع

معظم الناس الذين يتعاملون مع تلك الطرق من الاستثمار يعتقدون أنهم وجدوا “الجوهرة الخفية”. فهو استثمار ذو خطورة قليلة و ربح عالي.

عادة الأشخاص الذين يقفون وراء تلك المشاريع يقولون هذه الكلمات: ‘هذا الاستثمار مضمون الربح !’، مال سهل الحصول عليه’، ‘الربح سريع’، ‘ابدأ مع مبلغ قليل و اكسب مبلغ كبير.

و إذا كان هذا الاستثمار يعطي قليلاً من الربح، فالخدعة تكون على شكل أكبر. فعندما تستثمر فيها و ترى النتائج الأولية بعينك على الأغلب سوف تذهب الى أصدقاءك و عائلتك لتشجعهم على الأخذ بتلك الفرصة الذهبية. لم لا؟ فعندما يشتركون بتلك الفرصة سيكسبون أيضاً و سيزيد ربحك بانضمامهم الى ذلك المشروع  و بالتالي سوف تكون الخدعة على مستوى أكبر دون علمك بذلك

 

الخلاصة:

الاستثمار في ماليزيا

العديد من المستثمرين، إن لم يكن معظمهم، لا يندرجون ضمن فئة واحدة فقط، بل قد ينوعون استثماراتهم من خلال الاستثمار قليلاً من كل شيء. و المستثمرون الذين يضعون أموالهم بالاستثمارات الآمنة يعرفون أن الاستثمار على المدى الطويل هو الأفضل.

لذا عند اختيار الطريقة التي تريد أن تستثمر بها أموالك في ماليزيا عليك معرفة كل ما يترتب على ذلك الاستثمار و ما اذا كان سيناسب شخصيتك أم لا.